05 July, 2006

رحيل الفنان إسماعيل شموط 1930–2006

وصلني الآن نبأ وفاة الفنان التشكيلي الفلسطيني ،العزيز إلى قلبي جداً، إسماعيل شموط، الحزن يغمرني والكلمات تتطاير مني... كان فنانا رائعا، الله يرحمه، ولقد سعدت بلقائه 3 مرات في حياتي، و في كل مرة كان يحمل معه روحا جديدة و قلبا دافئا مليء بالتفائل لمستقبل شعب غابت عنه شمس العدل وسطعت في أعماله الفنية... مازلت أسمع في أذني ضحكته التي تخفي الأحزان وكلامه الرزين

في مكالمة أجريتها مع أحد المقربين له، علمت أنه توفى في ألمانيا منذ يومين وهو يتعالج من مشاكله الصحية التي لازمت قلبه في المرحلة الأخيره، والتي لم تمنعه من التحضيرات لمعرضه الجديد والذي كان من المفترض إقامته في الوقت القريب... لكن ما الفائده... رحل الفنان، ورحلت معه همومه التي كانت كحمل الجبال... تاركا ورائه نقشا مرسوما في القلوب والعقول، وفناً راقياً يستغيث لشعب أصبح و بات ومات مقهورا... وكالعاده، فليسجل الزمان رحيلاً آخراً لفلسطينيا وفناناً يموت على أراضي الغربة والشتات... بعيداً عن أرضه وحقه... رحم الله كل أبناء الشعب الفلسطيني ومعهم الفنان إسماعيل شموط

4 comments:

Anonymous said...

كلام جميل يهز القلب لرحيل هذا الفنان الرائع
البقاء لله

Anonymous said...

يا سلام!!! الله يرحمه لكن شو بالنسبه لأموات غزه وغيرها! وين أخبارهم

mohammad said...

أكيد، الله يرحمهم ويجمعنا معهم في جناته، بالنسبه ل" وين أخبارهم" تستطيع قرائتها 24 ساعة طول العمر على جميع المواقع الإخبارية كالجزيره والعربيه والبي بي سي والسي ان ان أو المدونات العربيه الأخرى مثل
http://umkahlil.blogspot.com/
http://www.sabbah.biz/mt/

Fadi said...

unfortunate loss of a great artist..
may God bless his soul